سقوط 40 قتيلاً من الحوثيين بتعز وبحاح يزور الإمارات

سقط أكثر من 40 قتيلاً وجرح آخرون من الحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مواجهات وغارات جوية أمس الثلاثاء، بمحافظة تعز، جنوبي اليمن، حيث حققت قوات الشرعية تقدماً نوعياً بالسيطرة على مركز مديرية “الوزاعية” ومواقع أخرى في المحافظة.

وأوضحت مصادر تابعة للمقاومة الشعبية في تعز أن القتلى الحوثيين سقطوا خلال المواجهات والغارات الجوية التي تمّت في مناطق “الوازعية”، و”نجد قسيم” و”المسراخ”، فيما قتل ثلاثة وأصيب 15 آخرون من أفراد القوات الموالية للشرعية، وزعم الحوثيون أن القتلى من خصومهم خلال المواجهات بالعشرات.

إلى ذلك، قتل ستة من المدنيين وجرح أربعة آخرون، وفقاً لمصادر المقاومة، جراء قصف من الحوثيين وحلفائهم استهدف أحياء “الروضة” و”المدينة القديمة”، و”الدحي” ومواقع أخرى.

وتمكنت المقاومة والقوات الموالية للشرعية خلال المواجهات أمس الثلاثاء من السيطرة على مركز مديرية “الوازعية” الواقعة على الحدود مع محافظة لحج، كما تقدمت في المناطق الساحلية باتجاه “المخا”، ضمن عملية أطلقتها الحكومة وقوات التحالف لتحرير محافظة تعز.

وفي محافظة مأرب، نفذ التحالف نحو ست غارات على مواقع متفرقة للحوثيين في مديرية “صرواح” إحدى أهم آخر المديريات التي يسيطرون على أجزاء منها في مأرب.

وفي محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمالي البلاد، جدد التحالف غاراته مساء أمس الثلاثاء مستهدفاً مواقع في مديريتي “كتاف” و”غمر” الحدوديتين مع السعودية، بعد غارات صباحاً في مديريات أبرزها، “سحار” و”ساقين” و”رازح”.

سياسياً، بدأ نائب الرئيس اليمني، رئيس الحكومة، خالد بحاح، زيارة إلى دولة الإمارات، بعد أيام من عودته إلى محافظة سقطرى (جزيرة) وإعلانه عودة حكومته لممارسة مهامها من داخل البلاد.

وأوضح بحاح في تصريح مقتضب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن زيارته الرسمية تهدف “لمناقشة عدد من الملفات المهمة، وبحث المستجدات والتطورات على كافة المستويات السياسية والعسكرية وملفي الإغاثة وإعادة الإعمار والتنمية”.

وجاءت زيارة بحاح إلى الإمارات بالتزامن مع وصول الرئيس عبدربه منصور هادي إلى عدن، الثلاثاء، بعد أن أقام الفترة الماضية في العاصمة السعودية الرياض.

نشوان نيوز- العربي الجديد