الفرعون الجديد يغرق!

الفرعون الجديد يغرق!

الفرعون الجديد يغرق.. مصر تصرخ بأعلى صوتها في اغلب المدن الرئيسية تهتف ضد النظام تطالب برحيل الرئيس وحزبه انما وصل النظام المصري هو وأمثاله من الدول العربية لأي عصور لم تحدث من قبل ما رآه العالم يوم الغضب بعد صلات الجمعة هو صوت الشعب عندما.. تريد إصلاحات سياسية.. تريد ان تنعم بالحرية.. تريد ان ترى خيرات الوطن..تريد ان تختار بنفسها من يحكمها لا من يأتي كما جاء نظام حسني؟

نفذ صبره من غلاء ومحسوبية وحكم وراثي بقالب جمهوري ما رأيناه من صلابة الشعب المصري يوم الغضب لابد ان نقف لهذه الجماهير التي خرجت من بعد صلاة الجمعة إلى وقت الليل رغم القمع المفرط من الشرطة وكذالك إعلان حضر التجول من الفرعون الأخير كما قال احد المتظاهرين..

لكنهم صمدوا حتى لم نسمع صوت أي مسؤول لاي قناة سوى بعض الدراويش للحزب الوطني وكانت الدولة غابت عن المشهد تماما الذي اعتبره البعض تخلي عن المسؤولية؟؟ والمضحك أن صوت الشعب سمعه الغير حتى وصل إلى البيت الأبيض وخرجت وزيرة الخارجية الأمريكية تحمل خبرين للشعب ولسلطه فقد قالت نحترم إرادة الشعب..

لكن في المقابل ندعو إلى عدم الإضرار بالبلد من تخريب وهذا الخبر متوقع بحكم ان أمريكا تعتبر راعية للحرية فلابد ان تصرح للشعب بهذا العبارة ولابد من رد الجميل لنظام وسلطة خدمة أمريكا لعشرات السنين مقابل دعم سنوي لهذا النظام ودعمه بأية أعمال سياسية داخلية وعربية..

وبالإضافة خرج الاتحاد الاوروبي يدعو النظام على عدم الإفراط بالقمع وسمعنا المستشارة الالمانية تدعو النظام بالقيام بإصلاحات شاهدنا الخارجية الفرنسية تدعو لضبط النفس وهي مع حقوق الشعب؟؟؟ لكن بالمقابل حتى كتابة المقال من ساعات متأخرة من ليلة السبت مازال صوت السلطة مختفي ونشاهد الناس يصرخون من مثقفين وصحفيين ومهتمين وسياسيين يناشدون السلطة بالخروج عن الصمت البلد بتولع..

المضحك محاولات منع الاعلام وقطع النت والتلفون عن الشعب بأكمله وعزل مصر وما يحدث بمصر عن العالم لكن هذه عقلية استبدادية وتصرف ارعن وغباء لأننا في عصر التكنولوجيا وقد رأى العالم بأكمله لحظه بلحظه كل ما دار في القاهر واسوان والإسكندرية والإسماعيلية والمنصورة نعم دخلنا على إخواننا المصريين على الفيس بوك فرأيناه صحراء قاحلة ومحاولة التشويش على الجزيرة الاخبارية وقطع البث على الجزيرة مباشر لكننا راينا كل ما حدث ؟؟؟ بالأخير وصل صوت المصرين على رفع الصوت ووصوله للعالم وهم يهتفون يا “جمال قل لأبيك جده جده مستنيك”..

ومن المضحك أخيرا قيام الجماهير بإحراق مقرات الحزب الوطني وهناك سؤال بريء أين 95%الذي اختارت الحزب الوطني بأخر انتخابات نيابية أليس هذه الجماهير هي التي خرجت وهتفت وأحرقت مقرات الحزب هي من زور ارادتها بالانتخابات الاخيرة والا من الذي اختار الحزب .. الجن ام هناك جماهير؟

لكن الم يحن لهذه الزعامات والفراعنة الجدد في كل وطن عربي ان يحترموا كرامات الناس التي جعلها الشرع الإسلامي من أغلى الأشياء و المخلوقات وجعلها مكرمة على سائر المخلوقات..

لقد تعبنا وملينا منكم خاصة الجمهوريين الذين يدعون الديمقراطية وهم جاثمين من 30 إلى 40 سنه على ظهورنا أذاقونا الويل والجهل والاستبداد.. استقيلوا واتركونا لله الذي خلقنا.. ارحلوا وكونوا مواطنين وسنكون ارحم منكم لاننا لا نريدكم ان تلقون مصير بن على ولابد ان تستفيدوا من الشعب التونسي لا ان تستفيدوا من سقوط بن على ان تتلافوا سلبيات رحيله وتحصنوا أنفسكم أكثر والله هم احفظ الوطن العربي عامه اليمن خاصة..