30 مليون يمني

نحن اليمنيون لدينا القوة البشرية الأكبر في الخليج، ولدينا طاقات كبرى وهائلة ولكنها غير مؤهلة ولا مدربة .

هذه الطاقات البشرية ثروة عظمى للبلد، واليمن لم تحسن الاستفادة من هذه الطاقات لنفسها أوتصديرها للعالم لتلبي من خلالها احتياجات السوق المجاور .

نحن نصدر انسانا عاجزا لايقوى على شيء بل لم تعد الدول والأسواق بحاجته لان بدلائه في مجالاته كثر. وبسعر ارخص .

ماذا نصدر لأسواق الخليج ياسادة..؟؟ امكانات وخبرات متواضعة،عامل مغسلة، مزارع، حارس، وسواق …الخ..

هل نصدر مهارات وعقول،وخبرات لايمكن الاستغناء عنها…!!
للأسف لا.

الانسان أغلى ما نملك، وهو المصدر الرئيسي للتنمية وجلب العملة الصعبة ونهضة البلد، ولابد من الاهتمام به وتأهيله .

إن فرص الاستثمار في بلد قوامه 30 مليون كبيرة جدا، والأيادي العاملة قوية وصبورة ولديها الإرادة ولكن ينقصها التدريب والتأهيل نملك ثروة سكانية لكنا لا نجيد إدارتها .

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية