رسالة عاجلة إلى الرئيس هادي

الأخ رئيس الجمهورية اليمنية ‏
المحترم تحية طبة وبعد
لقد هيّأت لكم الأقدار ظروفا أوصلتكم إلى موقع القرار في اليمن ، فالقرار التاريخي اليوم ‏بيدكم، والقرار الذي ستتخذونه إما أن يخلّدكم في التاريخ كقائد أنقذ بلاده وشعبه من ويلات ‏الصراع والتشرذم والشتات، وقاد التغيير الإيجابي في اليمن وأرسى أسس وقواعد البناء ‏والنهوض الحضاري فيها، وإما أن يخلّدكم التاريخ كقائد قاد التغيير السلبي في اليمن فهدمها ‏وشتتها وأسس فيها لمرحلة جديدة من الصراع والتخلّف والتبعية .. ‏

ولا أشك في أنكم وكل الخيرين من أبناء اليمن تدركون أن حجر أساس التغيير الإيجابي في ‏اليمن ومفتاح الحل الناجع للكثير من مشكلات الفساد والاستبداد والصراع وبناء دولة النظام ‏والقانون يكمن في الحفاظ على الجمهورية اليمنية، ونقل عاصمتها السياسية إلى عدن، وهيكلة ‏الجيش والجهاز الإداري للدولة على أساس معايير الكفاءة والنزاهة والإخلاص للوطن لا على ‏أساس تقاسمي حزبي أو مناطقي أو قبلي، وصياغة دستور يحقق طموحات الشعب وآماله ‏وتطلعاته، وإرساء دولة المؤسسات والنظام والقانون القادرة على اقتلاع الفساد من جذوره .. ‏

ولا أرى فيما ذهب إليه المؤتمرون والمتحاورون من توافق على تفكيك الجمهورية اليمنية ‏إلى دويلات مستقلة(أقاليم) تكوّن فيما بينها اتحادا فيدراليا يسمى دولة اليمن الاتحادية سوى ‏تلبية لرغبات دولية وإقليمية وخدمة لمصالح أرباب السياسات الفاشلة المتصارعة في البلاد، ‏وتغييبا لمصلحة الوطن والمواطن عمليا رغم الشعارات والعبارات الرنانة الجوفاء، ولن تقود ‏إلا إلى مزيد من الصراع والاستبداد والشتات والتخلّف عن اللحاق بمسيرة التطور والنهوض ‏الحضاري الذي تشهده الكثير من الدول في العالم …‏
وفّقكم الله إلى ما فيه الخير لليمن وشعبه ومستقبل أجياله ،،

المواطن
ياسين عبدالعزيز سيف
‏23/12/2013م

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية