دعاةُ “الموت”

دعاةُ الموتِ
مُذْ صرخوا بهِ للآنَ
ما دوَّى بأمريكا وإسرائيلَ
حتى الصوتْ ..

مضى زَمَنٌ
وأمريكا وإسرائيلُ في أمنٍ
وشعبُ اليُمنِ والإيمانِ
يحسو الموتْ ..

ومُذْ لَعَنوا يهودَ الأرضِ
زادَ الودُ بينهما
فحلَّتْ لعنةُ “الشيطانِ”
و”الكُهَّانِ”
نيراناً
تبيدُ الشعبَ قُرباناً
لأمريكا وإسرائيلَ
فليسقطْ
شعارُ “الموت”

دعاةُ الموتِ
يكفي الشعبُ من أحقادكم موتاً
فشعبُ اليُمنِ والإيمانِ
لا يحيا
بغير الحُبِّ
فَلْتَحيَوا إذا شئتمْ
بِهِ؛ فالحقدُ
سيفُ
الموتْ ..

ياسين عبدالعزيز
3/2/2014م

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية