منصور يا جيشنا (قصيدة)

قصيدة مهداة إلى الجيش اليمني :

عليكَ يَعقِدُ هذا الشعبُ آمالا
فترجمِ القولَ في الميدانِ أفعالا

إرادةُ الشعبِ أمضى حينَ تحمِلُها
عقيدةً تجعلُ الأفرادَ أبطالا

منصورُ يا جيشَنا في كلِّ معركةٍ
تصونُ فيها الحِمى عِزَّاً وإجلالا

لطالما شوَّهَ الأشرارُ أمَّتَنَا
وشتَّتوا بعقيمِ الفكرِ أجيالا

كم أشعلوا في قلوبِ الناسِ من فِتَنٍ
وروَّعوا باغتيالِ الحُبِّ أطفالا

وكم تمادى شقيٌّ في تعصُّبِهِ
لِكاتبِ الوحي أو لJلآلِ فاغتالا

وكم بَنَى ظالمٌ عرشاً على دَمِنَا
وكم بكى طامعٌ بالأرضِ أطلالا

توحَّدتْ غاية الأشرارِ ويحَهمُ
رغمَ اختلافِ الهوى ميلاً وأقوالا

كم جرَّعوا الشعبَ من إرهابِهمْ غُصَصَاً
فضاقَ ذرعاً بِهمْ وازددتَ إمهالا

واليوم أعلنتَ ضدَّ الشَّرِّ معركةً
فجاءكَ الشعبُ بالإمدادِ أرتالا

فاصدعْ بما يَشتَهي القانونُ تذكِرَةً
واخسِفْ بأعدائهِ موتاً وإذلالا

دمِّرْ قِوى الشَّرِّ والإرهابِ قاطبةً
واضربْ لأشباهِهِمْ بالعدلِ أغلالا

أعِدْ إلى الشعبِ بيتاً يستظلُّ به
أمناً، وجدِّدْ لهُ بالنصرِ آمالا

ياسين عبدالعزيز
‏7/5/2014م

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية