حروب الأقاليم!

اقترحت الفدرالية إعتمادا على فرضية عمياء(أو خبيثة) مفادها تعدد الهويات في اليمن . وتم تقسيم الأقاليم على أساس طائفي،مذهبي،أو مناطقي،جهوي.

ولأن الأمر غير ذلك في الواقع،فهم حاليا بحاجة إلى تخليق هويات كي تناسب فدراليتهم المقترحة. ومايجري حاليا من حروب وإحترابات في غير مكان إنما يتم لغرض تخليق تلك الهويات،كمقدمة ضرورية للفدرالية.ولهذا فلا غرابة في أن تجري هذه الحروب والإحترابات تحت سمع وبصر السلطة الإنتقالية،(إنتقالية إلى ماذا؟).

المثير للغرابة حقا هم هولاء الذين يستغربون صمت هذه السلطة أو حيادها،إزاء هذه الحروب والإحترابات.

أنتم مع الفيدرالية، إذآ أنتم بحاجة إلى تخليق هويات،وحروب تطهير الأقاليم هي الوسيلة المثلى لتخليق هذه الهويات.وإستغرابكم أمر مثير للإشفاق.

ابقوا سلموا على الموفنبيكيين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية