أين الحوثي من أخلاق كفار قريش!!

أين الحوثي من أخلاق كفار قريش!!
عبدالسلام القيسي

عبدالسلام القيسي يكتب: أين الحوثي من أخلاق كفار قريش!!


نريدك أن تتمثل أخلاق الوليد بن المغيرة أكبر مشركي مكة والذي رغم كفره بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام، إلا أنه أنصف القرآن بمقالة لم يقلها المسلم في كتابه.

أن تكون منصفا كأبي جهل ومحقا للحق وقد نهى “مخزوم” عن رد الصفعة لحمزة وقال مقولته الشهيرة: بلى والله لقد سببت ابن أخيه سباً فاحشاً فلا تلوموه.

كن مثل جاهل قريش.. يا ليتك بشسع نعل عتبة يا عبدالملك الحوثي، عتبة بن ربيعة الذي كفر بمحمد ولم يؤمن بالنيل منه وحماه بعقله ورجاحته من بطش القوم دون أن يؤمن به وإنما صوناً للمٌثل والأخلاق العربية الأصيلة وأن تؤنب ضميرك مثله بعد ضربه لأبي بكر وشعوره بخجل الذنب.

أنت لست شهما كالمطعم بن عدي الذي شق صحيفة المقاطعة ولا كريما كسهيل بن عمر ولا رقيق القلب كأمية بن خلف الذي تنازل عن بلال رغم ما لقاه من عبده برأي السياق القرشي من إهانة بإسلامه رغما عنه، تخلى عنه ولم يقم بقتله.

عاد محمد مدمى القدمين من الطائف، جلس في ظل بستان يمكله شيبة بن ربيعة، والملاك يحدثه، رآه كافر قريش وقال لعداس: خذ إليه عنقود عنب.

كان بإمكان قريش أن تقتل هاشم كلها ومن يدافع وينافح عن محمد ولكن ماذا ستقول عنهم العرب، فقاطعوهم، وكان بإمكان طابور الاغتيال الذي جهزته قريش لقتل محمد قبل هجرته أن يقتحم عليه منزله ويقتله في فراشه ولكنهم ويا لأخلاقهم العالية قالوا: لا نفزع بنات محمد فانتظروه يرقبونه بفراشه ولما لاح الصباح وجدوه قد ذهب وترك علياً في فراشه. كان بإمكانهم قتل علي كحنق وتعبير عن فشل خطة قريش.

ذهبوا يترجونه، كن ملكا يا محمد، سنعطيك مالا وسوف تكون أغنانا، سنزوجك أجمل بنات مكة، مرة ومرة ومرة الى المائة مرة، فهلا كنت مثلهم يا عبدالملك الحوثي بشسع نعل..!

أرسلوا خلف مهاجرة الحبشة عمرو بن العاص ليعيدهم خوفا من مسبة العرب أنهم قد فرطوا بأولادهم وفلذات أكبادهم في أرض غريبة فإن هم تعرضوا هناك للتنكيل ستقول عنهم قد وهبوا كرامة أهاليهم للغرباء وإن أكرمتهم الحبشة ستقول العرب طردهم قومهم وأكرمهم البعيد.

إياك أن تقول إنك تترجم أخلاقيات النبي محمد عليه الصلاة والسلام وأنت لم تكن ولو بأخلاق كفار قريش السمحة، لو عاد صرعى القليب في بدر وشاهدوا ما تصنعه بحق اليمنيين لقالوا: تبا لك يا حوثي، من أين لك كل هذه الوحشية وكل هذه الدموية؟

رغم فوارق الكفر والإيمان والخروج عن ملة قريش برأي مكة آنذاك، لم ترتكب مكة بحق محمد وأنصاره العبيد ما يجب عليهم فعله قياسا لمدى الغضب القبلي والغيرة القرشية على آلهتهم، لقد كانوا أهل شهامة بلا منازع وأهل مروءة وكرامة بجد.

وأنت يا عبدالملك، تدعي بكل فجاجة أنك روح الدين ودماء النبي محمد وها أنت تفعل كل أفاعيل الشياطين فلا تصل رحماً ولا تحفظ ذمة ولا تمنعك عن الناس قوانين السماء ولا تجعلك شريعة محمد تحفظ شرف الناس ومنازلهم فتقتحم وتفجر وتغتصب وتسلب الناس قوت يومهم كمن تسري فيه دماء كائنات الظلام في خيال الأدباء.

لقد أتى محمد ليتمم مكارم الأخلاق، وظهرت أنت لتقتل الأخلاق من جذع الكلمة والفعل لذا يجب أن تكفر وتجحد بالرسالة حتى نحصل منك على الأخلاق التي كانت قبل ظهور رسول الله ورسالته.

لم تكن ثمة مساواة في مكة بعهد قريش، ولكن كان ثمة وازع يمنح العبيد عطف الأحرار.

كانت قريش تسقي وترفد وتطعم وتهب، فيما أنت تسرق الكحل من أعين النساء وتأخذ اللقمة من بطن الصغار وتعذب الأبرياء وتملأ ظهور الناس بالكرابيج.

أجهز رويعي الغنم على أبي جهل بسيفه، لأن الرجل الأقوى في قريش لم يقتله وقد أسلم بدين محمد فيما أنت تقتل كل من شككت بعدم ولائه بدينك الطاغوتي وبلال هو من قتل أمية بن خلف لأن أمية رغم تعذيبه لعبده بلال لم يفكر أن يقتله كما تفكر أنت وتنفذ بكل من يخالفك القتل بكل لحظة.

حتى وإن كفرت وأعلنت الولاء، بدين كفار قريش، والبراء من محمد ودينه سوف يستيقظ كفرة مكة وصرعى بدر وأحد صارخين بك: ثكلتك أمك وحق اللات والعزى وهبل لا نرضى بتافه مثلك، ولا يشرفنا منحط كأنت، فماذا ستقول عنا العرب أن خرج من بين ظهرانينا رجل لا أخلاق لديه ولا ذرة من شرف!

قريش كلها سوف تلفظك، مؤمنها وكافرها واليهود، من اول التأريخ الى هذه اللحظة سوف يلفظونك فأنت خرجت عن سياق الآدمية والخلافات والصراعات الى سياق الكائن الوحيد منذ الخليقة الذي لا منبت له وجذره فقط الفناء.

حتى المغول بكل وحشيتهم قالوا دماء الملوك نبيلة والدماء هذه لا تراق وقتلوا المستعصم العباسي رفساً، هم أشرف منك.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية