إسناد البيضاء ليس جديداً على قبائل يافع

إسناد البيضاء ليس جديداً على قبائل يافع
أكرم صالح

أكرم صالح يكتب: إسناد البيضاء ليس جديداً على قبائل يافع


ماتقوم به قبائل يافع اليوم من دعم وإسناد لمقاومة البيضاء ليس جديدا عليهم

ابناء يافع اليوم يكررون مآثر اجدادهم قديماً حين كان اليمنيون يستعينون بيافع لردع كل ظالم كإستعانة قبائل حضرموت والبيضاء وابين وشبوة بيافع لذا استحقت يافع أن تكون رأس الشافعية وحاميتها من المد الكهنوتي ألإمامي حتى صح فيهم قول الإماميون “لولا يافع ماهمينا الشوافع” كيف لا ويافع وريثة حمير ورأسها ونابها

لطالما كان اليافعي شامخا كقامته الفارعة لاينكسر ، عصي على التطويع صلبا كجبال يافع ، بل أن اليافعي هو البقية الباقية من مآثر الحميريين الأوائل المتلفعين بالثقة وروح الإستبسال فحين يقاتل عن أي قضية لايمكن إلا أن يكون منتصرا ولو بعد حين

اليوم تسند يافع مقاومة البيضاء ويعيدون صياغة التاريخ غير آبهين بحسابات الساسة فالبيضاء ويافع ديموغرافية واحدة حتى انك لاتستطيع تمييز هيأة اليافعي من البيضاني كيف لا إذا علمنا أن الطاهريين ملوك اليمن في القرن العاشر الهجري والذين جعلوا رداع في البيضاء عاصمة لهم كانوا يافعيين من سلالة الذراحن ، وكانوا من ألد أعداء الإمامة في صعدة .

اليوم يكرر أبناء البيضاء بإسناد من اشقائهم في يافع بطولات اجدادهم ودورهم التاريخي ضد الإمامة الكهنوتية فعبر التاريخ لم تتحرر صنعاء من الحكم الإمامي الكهنوتي الا بجيوش من الجبهة الجنوبية جهة البيضاء وذمار أو من جهة الغرب من الحديدة.

– صفحة الكاتب

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية