عبدالوهاب محمود.. وداعا

عبدالوهاب محمود.. وداعا
عبدالملك المخلافي

د. عبدالملك المخلافي مستشار رئيس الجمهورية في اليمن يكتب: عبدالوهاب محمود.. وداعا


ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ رحيل الأخ والصديق والرفيق المناضل الوطني والقومي الدكتور عبدالوهاب محمود عبدالحميد أمين سر القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في اليمن ونائب رئيس مجلس النواب والوزير والسفير الأسبق الذي انتقل إلى رحمة الله اليوم في العاصمة الأردنية عمان بعد معاناة طويلة مع المرض والذي خسر اليمن برحيله أحد أبنائها المخلصين.
كان له دور بارز في تاريخه المعاصر ومسيرته السياسية والتنموية على مدى عقود طويلة من الزمن من بعد ثورة 26 سبتمبر الخالدة، وكان له إسهامه الكبير في مسيرة الحركة القومية في اليمن وتجاه قضايا الأمة العربية وكفاحها من أجل حريتها ووحدتها وتقدمها، كما كان له مكانة أجتماعية متميزة كأحد أبرز شيوخ اليمن جعلته باستمرار مقرباً من الناس وهمومهم وقضاياهم.

اتصف الفقيد الكبير بصفات إنسانية وأخلاقية حميدة جعلته محل تقدير على الدوام لدى الجميع.

أسال الله أن يرحمه ويغفر له ويتقبله مع الشهداء والصالحين وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.

خالص العزاء للأبناء الأعزاء رامي عبدالوهاب محمود ومحمود عبدالوهاب وأخواتهم ووالدتهم و إلى الصديق العزيز الدكتور أمين أحمد محمود وإلى جميع آل محمود عبدالحميد وكافة رفاق ومحبي الفقيد الكبير الدكتور عبدالوهاب محمود..

عظم الله أجر الجميع وأحسن عزاءكم، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. إنا لله وأنا إليه راجعون.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية