رسالة صادقة إلى إخوتنا المغرر بهم

رسالة صادقة إلى إخوتنا المغرر بهم
عمرو بن سنان

عمرو بن سنان يكتب: رسالة صادقة إلى إخوتنا المغرر بهم


منذ 1200 عام وحتى اللحظة وسلالة الكهنوت أدعياء الهاشمية يتاجرون بدماء الشعب اليمني، ويمارسون الأرهاب العنصري بإسم الإسلام والرسول، ليموت أنصار الله ورسوله أهل الأيمان والحكمة، ويعيش الكهنة والدجالون في ثراءٍ فاحش على حساب دماء الملايين من أبناء اليمن.

في كل مرحلة حوار يتباكى الدّعي الحوثي بعدد القتلى من المشاركين معه من اليمنيين ويدعي أنها تضحيات تخصه، والحقيقة أن هؤلاء مغرر بهم من أبناء الشعب اليمني، أما السلالة الكهنوتية فقط تموت حبا في المناصب والمكاسب كتجار حرب ومصاصي دماء، يتوارثون صفات القبح والغدر والمكر والكذب والدجل ويرضعونها منذ الطفولة.

للعلم أن هذه السلالة الهاشمية أو كما تدعي جاءوا لليمن لاجئين وفارين من وجه العدالة، قتلة ومأجورين وخونة لكل نظام وسلام، فالتجأوا بقبائل اليمن فأكرموهم وأمّنوهم ولكنهم طبقوا ما جاء في قول المتنبي:

إذا أنت أكرمت الكريم ملكتهُ
وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا

إخواننا اليمنيون المغرر بهم، عليكم أن تنتبهوا وتتنبهوا وتستيقضوا من نومكم، قيامة اليمن آتية واليمنيون أسيادٌ على أرضهم، فعليكم بترك هذه السلالة ومشاريعها الخبيثة، والتي تستثمر نتائجها بتضحياتكم.

استغلال الأحتلال الهاشمي المدعوم من إيران، لخلافات اليمنيين وقبلها العرب، لهدف القضاء على قوتنا ووحدتنا وقوميتنا وهويتنا، وليس لهذه السلالة أي مقومات لتؤتمن على البشرية فكيف باليمنيين واليمن العظيم، أرض الملوك والحضارات والقوة والعزم والعزة والشموخ والعلم والإيمان والحكمة..

نبشركم أن نهاية هذه المشروع السلالي قريبا بإذن الله ومن غباء تفكيرهم أن الشعب اليمني خضع لهم، ولا يعرفون أن الثورة ستبدأ من رأس الهرم، وسيجدون أقيال اليمن “سلّاليين”، واليمني لا يبيع أرضه وعرضه لدخيل دعيّ.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية