زايد جابر يستغرب سكوت “علماء الإصلاح” في قضية الخمس

زايد جابر يستغرب سكوت “علماء الإصلاح” في قضية الخمس
الكاتب والباحث زايد جابر

زايد جابر يستغرب سكوت “علماء الإصلاح” في قضية الخمس الذي أقره الحوثيون


استغرب الباحث والكاتب اليمني زايد جابر من صمت العديد من الشخصيات العلمائية المحسوبة على حزب الإصلاح تجاه قضية الخمس التي يدعي الحوثيون أن الإسلام يقرها لبني هاشم.

وكتب زايد جابر في منشور على حسابه بموقع فيسبوك تحت عنوان “الخمس وعلماء الإصلاح !”، بعد يوم من تسريب وثيقة تشير لتعديل الحوثيين قانون الزكاة وإقرار بنود عنصرية بمنح خمس الثروات للهاشميين الذين تنتمي إليهم قيادة الجماعة.

وقال “اليوم يثار موضوع خمس الهاشميين وقد ادلى الناس بدلوهم ووجدنا بعض السلفيين كمحمد عيضة شبيبة وعبد الوهاب الحميقاني كان لهم موقفا قويا وصريحا”.

وأضاف أنه “الا علماء ودعاة الإصلاح التزموا الصمت وكأن الامر لا يعنيهم .. موقف مخجل ومعيب لم نجد لأحدهم حتى تصريحا لنسف هذه الأباطيل؟”.

وتابع “اين هيئة علماء اليمن ؟ لماذا لا يكون لهم موقف ؟ هل هم مؤمنين بالخمس وتفضيل بني هاشم كما قال عبدالمجيد الزنداني رئيس هيئة علماء اليمن عام 2013 ونسب ذلك للهيئة وليس له شخصيا؟”.

وأضاف أنه “ولم يرد عليه احد من علماء الهيئة حتى اليوم ، اذا كانوا يرونها دينا فلماذا يخجلون من الدفاع عنها علنا ؟ وهل في الدين ما يخجل منه ؟! واذا لم تكن كذلك – وهي ليست كذلك بكل تأكيد – لماذا لا يوضحون ؟ وهل البيان الا وقت الحاجة اليه ؟!”. حسب قوله.

وجاء تعليق جابر في ظل موجة واسعة من ردود الفعل اليمنية تجاه اتخاذ الحوثيين قراراً عنصرياً، وقال المعلقون إنه كشف عن حقيقة الجماعة وتوجهها العنصري المدمر لليمن.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية