المقاومة الوطنية: إسقاط خلية حوثية لزرع العبوات الناسفة في المخا والخوخة

المقاومة الوطنية: إسقاط خلية حوثية لزرع العبوات الناسفة في المخا والخوخة
خلية حوثية تعمل على زرع العبوات الناسفة وفقاً لإعلام المقاومة الوطنية (إعلام القوة)

قوات المقاومة الوطنية تعلن إسقاط خلية حوثية لزرع العبوات الناسفة في المخا والخوخة في تعز والحديدة غربي اليمن


أعلنت قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية في اليمن، اليوم، عن تنفيذ عملية نوعية، قادت إلى إسقاط خلية حوثية، متخصصة بزرع العبوات الناسفة بين المخا غرب تعز – والخوخة جنوب الحديدة.
وأوضح الإعلام العسكري في القوة، ببيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن أن جهدا استخباراتيا قادته شعبة الاستخبارات في المقاومة الوطنية تكلل بإلقاء الأجهزة الأمنية القبض على أحد “عناصر الخلية الإرهابية” في تاريخ 16 ديسمبر 2020 بعد مداهمة منزل ومزرعة شرق المخا.

وأضاف البيان أن عملية رصد وتتبع استمرت قرابة شهر أسفرت عن الإيقاع بستة من عناصر الخلية المكونة من تسعة عناصر، فيما لا يزال اثنان من عناصرها فارين.

وأشار البيان إلى أن أفراد الخلية أدلوا باعترافات خطيرة عن عملية استدراجهم وتجنيدهم والتدريبات التي تلقوها على يد خبراء حوثيين في زراعة وتفجير العبوات الناسفة وتحديد المواقع، وعن العمليات الإرهابية التي نفذت في مديريتي الخوخة والمخا.

وبحسب البيان فقد أقر أفراد الخلية بمسؤوليتهم عن أكثر من 20 عملية إرهابية استهدفت أسواقا ومنشآت عامة وخاصة والطرق الرئيسية؛ راح ضحيتها مدنيون أبرياء، وتسببت بأضرار مادية جسيمة.

وكشفت اعترافات أفراد الخلية عن تلقيهم مبالغ مالية لتنفيذ مخطط لمليشيات الحوثيين لزعزعة الأمن والاستقرار في الساحل الغربي واستهداف القوات المشتركة والمواطنين والإخلال بالسكينة العامة، بالإضافة إلى تلقيهم أوامر باستهداف فعالية إحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد علي عبدالله صالح ورفيقة الأمين عارف الزوكا، والتي أقيمت في مدرسة الزهراء بمدينة المخا بتاريخ 4 ديسمبر 2020.

وأكد البيان أن متخصصين في الهندسة العسكرية أكدوا أن طريقة صناعة العبوات الناسفة والأجهزة التابعة لها وتقنية تشغيلها وتفجيرها عن بعد تتطابق مع الأسلوب الذي تتبعه عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في تنفيذ عملياتها الإرهابية.

ووصف بيان الإعلام العسكري سقوط الخلية بـ”ضربة موجعة للمليشيات الحوثية ومخططاتها الإرهابية”، مشيرا إلى أن القوات المشتركة تمضي بحزم لردع كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار في الساحل الغربي، والتصدي لكل الأنشطة التخريبية والإرهابية .

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية