خسائر متزايدة للحوثيين بجبهات مأرب وإسقاط 3 طائرات مسيرة

خسائر متزايدة للحوثيين بجبهات مأرب وإسقاط 3 طائرات مسيرة
خسائر متزايدة للحوثيين بأطراف مأرب وإسقاط طائرات مسيرة (تويتر)

خسائر متزايدة للحوثيين بجبهات مأرب وسط اليمن بالمواجهات مع الجيش وإسقاط 3 طائرات مسيرة


تتواصل المواجهات بين قوات الجيش اليمني الوطني وبين مليشيات الحوثيين، في محافظة مأرب، وسط اليمن، حيث أعلنت الأولى اليوم، عن تكبيد مسلحي الجماعة خسائر بشرية كبيرة، بالإضافة إلى إسقاط ثلاثة طائرات مسيرة مفخخة بدون طيار.
وأوضح موقع الجيش، أن قواته شنت هجوما مباغتا على مواقع تمركز المليشيا الحوثية، في جبهة صرواح، تمكنت خلاله من تحرير عدد من المواقع، كما استهدف بالمدفعيةة تجمعات وتعزيزات المليشيا الحوثية، غربي الجبهة ذاتها، وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى.
وأشار إلى أن الجيش أحبط هجوما للمليشيا الحوثية، في الأطراف الشمالية الغربية للمحافظة، وأجبرتها على التراجع، بعد أن كبدتها خسائر بشرية.

وفي جبهة الكسارة أسقطت قوات الجيش، ثلاث طائرات مسيرّة مفخخة أطلقتها المليشيا، قالت إنها كانت “بهدف استهداف أحياء سكينة في المحافظة”.
إلى ذلك، أعلنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أنها كسرت، اليوم الخميس هجمتين انتحاريتين، شنتهما المليشيا الحوثي، في جبهات نهم شرق صنعاء، وجبهات شمال غرب وجنوب مأرب.

ففي جبهة الجدعان، نهم، قال الجيش إنه كسر هجوم للمليشيا، حاولت التقدم من خلاله إلى مواقع الجيش في منطقة محزام ماس وسائلة المخدرة، مشيراً إلى المواجهات استمرت لساعات، تكبدت فيها مليشيات الحوثي إذ سقط 17 عنصراً.. مشيراً إلى أن الجيش تمكن من إحراق وتدمير 4 آليات عسكرية.

وأضاف أن طيران التحالف العربي نفذ أثناء المعارك غارتين جويتين استهدفتا تجمعات وعربات قتالية تابعة للمليشيا في وادي الضيق، والتي كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها.

إلى ذلك كسرت قوات الجيش ورجال المقاومة هجوماً آخر للمليشيا الحوثية، في جبهة حيد آل أحمد في مديرية رجبة، أطراف محافظة مأرب الجنوبية.

وقال قائد جبهة جبل مراد العميد الركن، حسين الحليسي لموقع “سبتمبر نت” الناطق باسم الجيش إن رجاله “تمكنوا من دحر عناصر المليشيا الإرهابية التي حاولت التسلل إلى بعض مواقع الجيش الوطني في جبهة حيد آل أحمد في مديرية رحبة”.

وأضاف أن المعركة التي احتدمت منذ ليل أمس الأربعاء، فشلت المليشيا من تحقيق أي تقدم، وأنها تكبدت عشرات القتلى والجرحى بنيران أبطال الجيش والمقاومة. ولفت إلى أن الحشود والأنساق البشرية، التي تزج بها المليشيات في مديرية رحبة جنوب غرب محافظة مأرب تعود جثثاً هامدة.

وإشار قائد جبهة جبل مراد إلى “دور مقاتلات التحالف العربي، التي تدك وتستهدف التعزيزات العسكرية للمليشيا الإرهابية القادمة من محافظة البيضاء”، وفقاً للمصدر.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية