الحكومة والانتقالي يرحبان ببيان الخارجية السعودية ودعوتها إلى اجتماع

الحكومة والانتقالي يرحبان ببيان الخارجية السعودية ودعوتها إلى اجتماع
توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة والانتقالي بحضور هادي وبن سلمان وبن زايد (تويتر)

الحكومة والانتقالي في اليمن يرحبان ببيان الخارجية السعودية ودعوتها إلى اجتماع بعد أحداث عدن


رحبت كل من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن اليوم، بدعوة وزارة الخارجية السعودية إلى اجتماع يشارك فيه الطرفان لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بعد التصعيد الذي شهدته مدينة عدن أمس الثلاثاء.
وفي بيان لها، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، قالت الحكومة اليمنية إنها ترحب ب”البيان الصادر في 17 مارس 2021 عن وزارة الخارجية الموقرة في المملكة العربية السعودية الذي ادان بأشد العبارات اقتحام المتظاهرين لقصر المعاشيق يوم الثلاثاء الموافق 16 مارس 2021″.
وأشارت ألى أن البيان “أكد على دعم المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية، وشدد على اهمية منحها الفرصة الكاملة لخدمة الشعب اليمني في ظل الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الصعبة الراهنة”.
وقال بيان الحكومة “اذ نعبر عن بالغ الامتنان لهذا الموقف المنسجم تماما مع الجهود الاخوية التي بذلتها ولا زالت تبذلها المملكة العربية السعودية لراب الصدع وحقن الدماء وتوحيد الجهود لمواجهة الانقلاب واستكمال استعادة الدولة والحفاظ على امن ووحدة واستقرار اليمن، فأننا نشدد بأن استكمال تنفيذ الشق الامني والعسكري لاتفاق الرياض”.
وأضاف أنن استكمال تنفيذ الاتفاق “يجب ان يحتل اولوية قصوى لحماية هذا الانجاز الذي ما كان له ان يتم لولا الجهود الكبيرة للأشقاء في المملكة العربية السعودية”.

 

الانتقالي يرحب

من جانبها، قالت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الأربعاء، إنها وقفت في اجتماع عقد اليوم برئاسة الدكتور ناصر الخُبجي، القائم بأعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات “ماجاء في بيان وزارة الخارجية السعودية بخصوص الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن”.
وأضافت أنها تجدد “ترحيب المجلس بالدعوة التي وجهتها القيادة السعودية، والموقف المُعلن المعبر عنه في البيان الصادر عن المجلس على لسان متحدثه الرسمي في هذا الشأن”.
وأكدت الهيئة “حرص المجلس الانتقالي وتعاطيه مع كل المبادرات والجهود لدعم حكومة المناصفة، وتمكينها من القيام بدورها لوقف الانهيار الاقتصادي والخدماتي في العاصمة عدن والمحافظات الأخرى، وسرعة صرف مرتبات الموظفين العسكريين والمدنيين، ومعالجة مسببات الاحتقان الشعبي”.

 

السعودية تدين الاقتحام وتدعو الحكومة والانتقالي

وكانت الخارجية السعودية، أصدرت بياناً، أعربت فيه “عن إدانة المملكة بأشد العبارات اقتحام المتظاهرين لقصر المعاشيق يوم الثلاثاء”، في عدن.
وقال البيان: تؤكد المملكة دعم الحكومة اليمنية التي باشرت مهامها في العاصمة المؤقتة عدن بتاريخ 30 ديسمبر 2020م برئاسة الدكتور معين عبدالملك، وأهمية منحها الفرصة الكاملة لخدمة الشعب اليمني في ظل الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الصعبة الراهنة.
كما دعت “المملكة طرفي اتفاق الرياض للاستجابة العاجلة والاجتماع في الرياض لاستكمال تنفيذ بقية النقاط في الاتفاق، وتؤكد بأن تنفيذ اتفاق الرياض ضمانة لتوحيد الصفوف لمختلف أطياف الشعب اليمني وحقن الدماء ورأب الصدع بين مكوناته، ودعم مسيرته لاستعادة دولته وأمنه واستقراره، ويسهم في تكريس أمن واستقرار اليمن، ودعم جهود التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن”. حسب البيان.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية