أكاديمي إسرائيلي: التابوت في جزيرتي ميون أو سقطرى

  

علم “نشوان” أن محاضراً أكاديمياً إسرائيلياً قال في دورة تدريبية عن الأمن البحري في الهند الشهر الماضي إن التابوت موجود في جزيرة ميون اليمنية المطلة على مضيق باب المندب أو قد يكون موجوداً في جزيرة سقطرى اليمنية. .

وقال المحاضر اليهودي إن التابوت ضاع على بلقيس عند عودتها من فلسطين قافلة إلى الحبشة وليس إلى مأرب بعد أن تزوجت سليمان، عليه السلام، وأنجبت منه طفلاً سُميّ “مَليِّك” جاءت من سلالته حضارة الأكسوم الحاكمة..

وقال المحاضر إن بلقيس سرقت التابوت من سليمان عليه وتعرضت لعاصفة بحرية أخذت التابوت وأبقت الملكة وطفلها..

باحثون يمنيون قالوا لـ”نشوان” أن مثل هذه الرواية المزعومة تنطوي على قدر كبير من الافتراء، وتنم عن نية اسرائلية سوداء تجاه الجزر اليمنية وخاصة سقطرى.. إذ لا يصح- حسب زعمهم- إقامة الهيكل في أرض الميعاد من دون التابوت.

واللافت أن مثل هذه المحاضرة تهيئة إعلامية بعضها يتحدث عن أن اليمن هي أرض الميعاد وليس فلسطين كما في كتاب “فلسطين المتخيلة” مع إعادة طبع كتب أخرى تتحدث عن أن جزيرة العرب أصل التوراة..

__________
نشوان-خاص