الحريات الصحافية CTPJF عضوا في “المجلس العالمي للصحافة” و “شبكة الدفاع الدولية”

تقديرا لمجهوداته في الدفاع عن قضايا الإعلام وحقوق الصحافيين والإعلاميين وحرياتهم المهنية وتعزيزا لدوره ..حاز مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF على عضوية” شبكة الدفاع الدولية”,والتي تتخذ من أ<<سل.و مقرا لمكتبة الرئيس..

ولديها شركاء في أكثر من بلد عربي وأوروبي , حيث تضم في عضوية شبكتها الدولية منظمات وهيئات حقوقية وإنسانية بارزة تعمل في أكثر من 150 بلدا منتشرا حول العالم.

وقالت السيدة وداد عقراوي ,رئيسة “الدفاع الدولية” في رسالتها الموجهة إلى الزميل الأستاذ محمد صادق العديني,الرئيس التنفيذي لمنظمتنا :” شكرنا العميق لك ولعطائك..وعظيم شكرنا لمبادرتك الإنسانية وننتهز هذه الفرصة لنعبر لكم عن سرورنا بالتعاون الذي سيكون بيننا مستقبلاً… فأهلا وسهلا بكم في فضائكم وبين زملائكم… نحن بالتأكيد بحاجة إلى خبرتكم ووجودكم بيننا.. انتم مسجلون لدينا في لستة الدفاع الدولية وتم إضافتكم منذ عدة أيام، أيضا انتم مسجلون لدينا كعضو في شبكة الدفاع الدولية ..نتمنى لكم كل الموفقية والتقدم والاستمرار والنجاح الدائم في عملكم.”

من جهة أخرى انضم مركز الحريات الصحافية CTPJF إلى عضوية المجلس العالمي للصحافة,والذي”تأسس ليمارس دورا فعالا في الدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان وتنمية الديمقراطية,بصفةعامة وكل مايمثل انتهاكالحريةالتعبيرفي العالم العربى بصفة خاصة”.

يشار إلى أن هذه هي العضوية الدولية الثالثة التي يحوزها CTPJF خلال اقل من أربعة أشهر ,كانت الأولى عضوية المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي”,ومقره الرئيس العاصمة النرويجية..كما ساهم خلال هذا العام 2009 في تأسيس أهم تحالفين أشهرا مؤخرا الأول “تحالف صوت من لا صوت لهم”,أشهر في مدينة تعز,ويضم في عضوية 14أربعة عشرة منظمة حقوقية وإنسانية,في حين أشهر “التحالف اليمني للشفافية ومكافحة الفساد “في العاصمة صنعاء ويضم في عضويته التأسيسية ما يقارب أل 20 منظمة وهيئة مجتمع مدني بارزة..

وقال الصحافي والناشط الحقوقي محمد صادق العديني :الرئيس التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF “إن اكتساب منظمتنا لهذه العضوية الدولية الجديدة ,من شانها تعزيز دورنا في مجالات نشر الثقافة الحقوقية والقانونية وتنفيذ أنشطة التأهيل والتدريب الإعلامي والقيام بمهام الدفاع عن حق الحصول على المعلومات ونشرها للرأي العام,وحقوق الصحافيين وحماية حرياتهم المهنية المنصوص عليها في التشريعات والمواثيق الدولية..

وأضاف الزميل العديني:”..كذلك ستساعد هذه العضوية الدولية على تعزيز جهودنا وفتح آفاق جديدة من علاقة الشراكة مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة وتدعيم مسارات نشر الديمقراطية ودور المجتمع المدني”..

مشيرا إلى انه أيضا الإسهام في تأسيس تحالفات وطنية,يعزز من عمل ودور المجتمع المدني في الحياة العامة..

جدير بالذكر إن مركزCTPJF منظمة مدنية غير ربحية,مستقلة,تأسست يوم 10 ديسمبر 2001 تعمل في مجال حماية وتنمية الحريات الصحافية وتعتمد في نشاطاتها على الحيادية والموضوعية وهو جزء من مؤسسات المجتمع المدني التي تبذل جهد لتعزيز الاتصال والحوار بين كافة أطراف العملية الديمقراطية سواء مؤسسات رسمية أو برلمانية أو نقابية لتطوير واقع الإعلام اليمني وتمكينه من القيام بدوره كسلطة رابعة0ويظم CTPJF في عضوية تكويناته وهيئاته الداخلية العشرات من الصحفيات والصحافيين ونشطاء حركة حقوق الإنسان والمجتمع المدني,كما تظم هيئته الاستشارية شخصيات حقوقية وفكرية بارزة محلية ودولية.

وللمركز نشطاء في العديد من مدن اليمن يقومون بمراقبة قضايا حقوق الصحفيين وحرية التعبير وإعداد تقارير شهرية بذلك0بالإضافة إلى هيئات تنسيق ومساندة من محامين قانونيين متطوعين يساعدون المركز في تقديم العون القانوني والدفاع عن الصحافيين وكتاب الرأي والترافع القضائي في قضايا النشر.ولقد شارك مركزCTPJF في تأسيس العديد من التحالفات والفعاليات الإنسانية والمدنية يمنيا وإقليميا.

.من أبرزها:التحالف الدولي للمحكمة الجنائية الدولية,المجموعة الدولية لمناهضة العنف,تحالف وطن,ائتلاف المجتمع المدني,مجلس شورى الشباب,مجموعة حرية الصحافة..

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية