إدانة رئيس تحرير صحيفة الناس بقضية نشر وتغريمه 10 آلاف ريال

أدانت محكمة الصحافة والمطبوعات في اليمن بجلستها المنعقدة الاحد برئاسة القاضي منصور شائع، رئيس تحرير صحيفة الناس أسامة غالب وتغريمه عشرة ألف ريال على خلفية قضية نشر.

وكانت صحيفة الناس قد نشرت خبرا عن بدء المحكمة الابتدائية العسكرية للمنطقة الشمالية الغربية بمحاكمة المتهم بقتل الرائد عبده دوبله لتعينه بدلا عنه مندوبا ماليا للواء التاسع عشر مشاة بمنطقة البقع الحدودية بمحافظة صعدة، حيث باشر المتهم بإطلاق الرصاص من آليه الرشاش نحو الرائد دوبله بعد ساعات من تعينه بدلا عنه وأرداه قتيلا وأصاب في نفس الوقت ضابطين آخرين كانا يتهيئان لصرف رواتب العسكر بالمعسكر أواخر شهر شعبان 2008م.

وقد اعتبر المتهم حزام الضبياني – ينتمي إلى منطقة القاضي منصور – نشر الخبر إهانة وسب تقلل من مكانته الاجتماعية رغم أنه لم يذكر اسمه في الخبر المنشور إطلاقا، ورفع دعوى قضية بصفته شيخا ضد صحيفة الناس وصحيفة الثورة الرسمية التي نشرت الخبر أيضا وأعيد نشره في ملحق “قضايا وناس” إلا أن القاضي منصور شائع نصح محامي صحيفة الثورة في جلسة الأسبوع قبل الماضي بتقديم دفع ببطلان قرار الاتهام الصادر عن النيابة العامة للصحافة والمطبوعات ضد رئيس التحرير علي ناجي الرعوي باعتباره موظفا عاما ولا يجوز صدور قرار اتهام ضده إلا بعد إذن من النائب العام أو من ينوبه وهو ما لم يحدث، وعندما اعترض ممثل النيابة عن ذلك برر القاضي منصور بأنه في الولايات المتحدة الأمريكية يتم القبض عن المجرم ويحذروه في الوقت ذاته من الإدلاء بأي كلام لا بحضور المحامي كونه مسئول عن كل ما سيقوله.

وفي تعليق لرئيس تحرير الناس عن هذا الحكم الأول ضده منذ توليه رئاسة التحرير في 2007م، قال أسامة غالب انه لم يكن يتمنى أن يقف القضاء إلى جانب متهم بالقتل يقبع حاليا في السجن الحربي احتراما لجثة الرائد دوبلة الموجودة في ثلاجة المستشفي العسكري بصنعاء وأطفاله الأيتام الذين يرفضون حتى اللحظة دفن جثة والدهم إلا بعد صدور حكم محكمة الاستئناف المتوقع صدوره نهاية الشهر الجاري بعد حجز القضية للحكم.

وأضاف أسامة غالب: “ومع ذلك نحترم قضاءنا المستقل، وكل ما يصدر عنه، وقد احتفظنا بحقنا في استئناف الحكم” حد قوله.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية