الإعدام للمتهم الأول في تفجير نادي الوحدة في عدن

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة بمحافظة عدن جنوبي اليمن اليوم السبت، بإعدام المتهم الرئيسي في تفجيرات نادي الوحدة الرياضي بمديرية الشيخ عثمان والتي راح ضحيتها أربعة مدنين، وإصابة آخرين في 11أكتوبر الماضي.

وقضى الحكم في الجلسة التي عقدت برئاسة القاضي محمد الأبيض ، رئيس المحكمة بإعدام المتهم الرئيسي “فارس عبد الله صالح” حداً وتعزيراً، وحبس المتهم الثاني في القضية رائد عبدالله صالح ، خمس سنوات ، وبراءة المتهمين الثالث علي عبدالله صالح ، والرابع حازم يحيي صالح والخامس مختار محسن أحمد من التهم المنسوبة ضدهم في الدعوة العامة. كما قضت المحكمة بمصادرة المضبوطات المتعلقة بالقضية.

وكانت النيابة عرضت خلال المحاكمة محاضر تحقيق اظهرت ان فارس عبدالله صالح “اعترف بان القيادي في الحراك الجنوبي في محافظة الضالع شلال علي شائع هو من زود المتهم فارس بعبوتين ناسفتين من اجل النزول الى عدن وتفجيرهما في مقر النادي”..

وبدأت المحكمة بالنظر القضية في 27 من اكتوبر الماضي ، حيث بين قرارا الاتهام الموجه من النيابة للمدانين ان المدان الأول فارس عبدالله صالح علي (25 عام) قام بتفجيرعبوتين ناسفتين نوع (تي أن تي) بريموت كنترول داخل نادي الوحدة الرياضي بالشيخ عثمان وعند بوابته اسفرتا عن مقتل أربعة اشخاص وإصابة آخرين، والحاق اضرار بالممتلكات، بالاضافة الى شروعه في تفجير محطة الهاشمي للمشتقات البترولية وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص .

فيما وجه لبقية المدانين الأربعة تهمة التستر على المتهم الاول بإخفائه في أحد الفنادق وإخفاء أدوات التفجير .

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية