الإفراج عن 5 جنود من أصل عشرة اختطفوا في الضالع

أفرج ناشطون في الحراك الجنوبي عن خمسة جنود يمنيين من أصل عشرة اختطفوا في محافظة الضالع جنوبي اليمن خلال اليومين الماضيين.على خلفية الحكم الصادر بإعدام المتهم الرئيسي بتفجيرات نادي الوحدة بعدن..

وقال الشيخ صالح المعكر الذي أجرى وساطة للإفراج عن الجنود: إنّ الوساطة القبلية التي قادها “نجحت في الإفراج عن خمسة جنود بينهم ضابط مساء أمس الأحد في مدينة الضالع”.

وأوضح الشيخ أنّه “تَمّ الإفراج عن الجنود المختطفين لدى عناصر الحراك بعد الالتزام بتنفيذ مطالبهم المتمثلة بمحاكمة عادلة للمدان فارس عبد الله صالح ومعاملته داخل السجن أسوة ببقية السجناء”. في إشارة إلى الشاب الذي حكم عليه بالإعدام بتهمة تفجير نادي الوحدة الرياضي الشهر الماضي في عدن..

وكان الجنود الخمسة اختطفوا في حادثتين منفصلتين. وبحسب المعكر، فإن “من قام بتلك الأعمال هم شباب طائشون”، فيما لا يزال الوضع متوترًا في جنوب اليمن وخصوصًا في الضالع.

وما زال ناشطون من الحراك يحتجزون خمسة جنود اختطفوا السبت بشكل منفصل أيضًا في منطقة بين محافظتي الضالع ولحج، وهم متواجدون بحسب مصادر من الحراك في منطقة الحبيلين بلحج.

وشهدت مدينة الضالع اليوم الاثنين مسيرة شارك فيها المئات من أنصار الحراك رفعوا صور المحكوم علية فارس عبد الله، وذكر شهود عيان أنّ الضالع تشهد شللاً تامًا بعد أن دعا الحراك الجنوبي أصحاب المحلات التجارية إلى تنفيذ إضراب لمدة 48 ساعة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية