الآلاف من المصريين يتدفقون إلى الشوارع مرددين هتافات ضد مبارك

الآلاف من المصريين يتدفقون  إلى الشوارع مرددين هتافات ضد مبارك

تدفق الآلاف من المصريين إلى الشوارع يوم الثلاثاء مرددين هتافات ضد الرئيس حسني مبارك استجابة لما سماه نشطاء الانترنت “يوم الغضب” استلهاما لاحتجاجات التونسيين التي أسقطت رئيسهم زين العابدين بن علي هذا الشهر.

ودعا النشطاء إلى الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع واختير له يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

وانضم مواطنون عاديون إلى مظاهرات اندلعت في العاصمة ومدن الاسكندرية والمنصورة والسويس.

وهتف متظاهرون أمام دار القضاء العالي بوسط العاصمة قائلين “يسقط يسقط حسني مبارك” وكان يحيط بهم طوق من أفراد الشرطة. وتم تشديد الاجراءات الامنية في أنحاء القاهرة حتى لا تجتذب الاحتجاجات أعدادا كبيرة.

لكن ما يصل إلى ألفي محتج طافوا شوارع وسط المدينة.

وهتف المتظاهرون أمام دار القضاء العالي قائلين “يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك” في اشارة إلى جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك والذي يعتقدون أنه يجري اعداده لتولي الرئاسة خلفا لوالده البالغ من العمر 82 عاما.

ومظاهرات يوم الثلاثاء اختبار لما اذا كان بامكان النشطاء تحويل رسالتهم عبر الانترنت إلى واقع في الشوارع.

وفي مدينة السويس احدى مدن قناة السويس شارك مئات الاشخاص في مظاهرة رددوا خلالها هتافات تقول “بن على بيناديك.. فندق جدة مستنيك” في اشارة إلى هروب الرئيس التونسي من بلاده إلى مدينة جدة السعودية في وجه مظاهرات احتجاج عنيفة.

وقال شاهد من رويترز ان مواطنين عاديين انضموا للنشطاء ورددوا هتافات من بينها “حسني حسني حسني بيه كيلو اللحمة بـ100 جنيه” في اشارة إلى غلاء الاسعار.

كما رددوا هتافا يقول “حكم الاب باطل.. حكم الام باطل.. حكم الابن باطل” في اشارة إلى مبارك وقرينته وابنه.

ويقول مصريون ان سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري تتدخل في شؤون بلادها السياسية.

وقال شهود عيان ان المتظاهرين كسروا طوقا أمنيا ضرب حولهم وساروا في الشوارع مرددين الهتافات المناوئة.

وفي اغلب المظاهرات في السنوات الماضية منعت قوات مكافحة الشغب المشاركين من السير في الشوارع.

وشارك أكثر من ألف محتج في مدينة المنصورة بدلتا النيل في مسيرة رددوا خلالها هتافا يقول “حسني مبارك بره بره قبل ما تقلب تبقى ثورة”.

وكان محتجون تونسيون رددوا هتافا مشابها قبل هروب بن علي.

وأحاط محتجون في مدينة المنصورة بصورة كبيرة مرفوعة لمبارك ورددوا هتافا يقول “باطل باطل”.

وقال شاهد ان المحتجين حاولوا تحطيم الصورة لكن قادة لهم هتفوا “سلمية.. سلمية”.

وشارك مئات المصريين في مظاهرتين بمدينة دمياط التي تقع على البحر المتوسط ورددوا نفس هتاف المحتجين في القاهرة “يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك”.

كما رفعوا لافتات عليها عبارات تقول “لكل ظالم نهاية” و”كفاية 30 سنة فقر” و”كفاية 30 سنة ذل”.

وقال شاهد من رويترز ان أعدادا كبيرة من قوات مكافحة الشغب تطوق المشاركين في احدى المظاهرتين وتمنعهم من السير في الشوارع كما تمنع مواطنين من الوقوف قريبا منهم.

وأضاف أن الشرطة تسمح لمن يريدون الانضمام للمحتجين باجتياز الطوق الامني.

ويحكم مبارك مصر منذ عام 1981 بعد اغتيال الرئيس أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين.

وشارك مئات المحتجين في مظاهرة في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية في دلتا النيل كما شارك مئات في مظاهرة بمدينة المحلة الكبرى التي تشتهر بصناعة الغزل والنسيج في المحافظة.

وردد المتظاهرون في مدينة المحلة الكبرى “قولوا للشرطة قولوا للجيش موش لاقيين رغيف العيش” و”يا زين قول لمبارك الطيارة في انتظارك” و”قول لي مين في الشعب اختارك.. يسقط يسقط حسني مبارك”.

وحذرت وزارة الداخلية في وقت سابق المحتجين من أنه سيجري التعامل مع أي شخص يخالف القانون وقالت ان المتظاهرين ربما يواجهون الاعتقال.

وقال وزير الداخلية حبيب العادلي في مقابلة مع صحيفة الاهرام “الامن قادر على ردع أي خروج أو مساس بأمن المواطن ولن يتهاون على الاطلاق في حالة المساس بالممتلكات أو الاخلال بالامن لكن الشرطة ستقوم بتأمينهم وحمايتهم في حالة اذا كانت تلك الوقفات للتعبير عن الرأي.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية