اليونسكو تعطي اليمن مهلة جديدة لإبقاء صنعاء وزبيد في قائمة التراث العالمي

منحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة -اليونيسكو- مهلة جديدة للحكومة اليمنية لابقاء صنعاء القديمة ومدينة زبيد التاريخية في قائمة التراث العالمي واشترطت المنظمة ازالة المخالفات المشوهة للمدينتين.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية “26 سبتمبر” عن مصدر حكومي مشارك في المؤتمر الاعتيادي لمنظمة اليونيسكو في كمبوديا بأن المنظمة وافقت على إبقاء صنعاء القديمة وزبيد التاريخية في قائمة التراث العالمي نظرا للظروف التي تمر بها اليمن في مقابل قيام الحكومة اليمنية بإزالة جميع المخالفات المشوهة للمظهر الاثري للمدينتين ومبانيها الاثرية تقديم تقارير حول اجراءاتها المتخذة حيال ذالك.

الجدير بالذكر أن اليمن انظمت إلى منظمة التراث العالمي اليونسكو في الـ2 من أبريل 1962، وأُدرجت مدينة صنعاء القديمة في عام 1986 صنعاء القديمة لقائمة مواقع التراث الإنساني العالمي في مسعى للحفاظ على الهندسة المعمارية التقليدية للمدينة.
وأضاف المصدر بأن الوفد اليمني طلب من ادارة المؤتمر النظر في ادراج مواقع أثرية يمنية اخرى في قائمة التراث العالمية وهي حاليا مطروحة للدراسة والموافقة عليها .

وكان المركز الاعلامي قد كشف في تقريره بالتعاون مع منظمة اليونيسكو عن وجود 2000 مخالفة تشوه المظهر العام لصنعاء القديمة، وتنوعت تلك التشوهات حسب التقرير بين المباني الأسمنتية المستحدثة وسوء صيانة للمباني الأثرية المتهالكة ناهيك عن تهدم بعض المباني وانهيارها كليا الى الأرض فضلا عن استحداث الأبواب الخشبية القديمة لبعض المباني بالأبواب الحديدية وانتشار الملصقات الإعلانية وتشوه المظهر الأثري للأسواق المختلفة في المدينة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية