وفد من اليونسكو يزور اليمن للاطلاع على احتياجات إنقاذ مدينة “زبيد”

التقى وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل ،اليوم، الخبير التنفيذي في المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في اليونسكو الدكتور كمال بيطار ، الذي يزور اليمن على رأس فريق من المركز في البحرين ؛ للاطلاع على احتياجات إنقاذ مدينة زبيد التاريخية .

واستعرض الوزير مع الخبير التنفيذي الوضع الراهن لمدينة صنعاء التاريخية وما أتخذت من إجراءات لوضع حد للمخالفات وتنفيذ حملة وطنية للحفاظ على المدينة.

وفي اللقاء، الذي حضره نائب وزير الثقافة هدى أبلان ووكيل الوزارة لقطاع الاثار والمدن التاريخية مجاهد اليتيم و رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني ورئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية الدكتور ناجي ثوابة وأمين اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور احمد المعمري؛ جرى استعراض الوضع الراهن لمدينة زبيد التاريخية والآليات الكفيلة بإنقاذ المدينة من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر ، وفي مقدمة ذلك اليات إزالة الاستحداثات والتشوهات .

ونوه الاجتماع بضرورة أن يكون المواطن جزءاً من عملية التنمية والحفاظ على المدينة، مستعرضين عدداً من المقترحات لانعاش الوضع الاقتصادي في المدينة، من خلال المشروعات الصغيرة على مستوى الأسرة .

ووقف الاجتماع أمام عدد من المشاريع والمقترحات الرامية الى تجاوز الوضع الراهن للمدينة وحل كثير من المشكلات التي تمثل حجر عثرة أمام انقاذها.

وأشاد الوزير عوبل بتفاعل المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي ومملكة البحرين مع الجهود الرامية لإنقاذ مدينة زبيد من خلال الاتفاقية التي تم توقيعها بين الجانبين الشهر الفائت في العاصمة البحرينية المنامة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية