محافظ إب يشن هجوماً على باسندوة ويخاطب الرئيس: طفح الكيل

وجه القاضي احمد عبد الله الحجري محافظ اب انتقادا لاذعا لرئيس الوزارء محمد سالم ‏باسندوة بعد لقائه بقيادة بـ”المجلس التنفيذي لقوى الثورة” بمحافظة إب، الأثنين، وقال إن رئيس ‏الوزراء استقبل المخربين.‏

وقال القاضي الحجري في كلمة القاها في اللقاء التشاوري الموسع لقيادات المؤتمر الشعبي ‏العام واحزاب التحالف الوطني الذي عقد بمحافظة إب : ما يمكننا القول لرئيس حكومة وفاق ‏وطني يستقبل اشخاصاً قاموا باغلاق مبنى حكومي بالسلاسل والاقفال بعد خروج الوطن من ‏مؤتمر الحوار الوطني وهذا ليس بجديد على باسندوة الذي قاطع اول جلسات مؤتمر الحوار ‏والجلسة الختامية”.‏

وأضاف: أن مثل هذا التصرف، الاستقبال، “الأحمق والغبي من قبل رئيس حكومة الوفاق لا ‏يزيد ابناء الوطن الا اصراراً على رحيل هذه الحكومة الفاشلة ورئيسها الذي حول نفسه الى ‏رئيس لعصابات النفاق والتقطعات”..‏

‏ ووجه محافظة اب رسالة الى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بأن اليوم حصحص ‏الحق وطفح الكيل يجب ان تكون هنالك حكومة تخدم وتشرف الشعب اليمني وتعمل على ‏الحفاظ على امنه واستقراره غير هذه الحكومة التي اثبتت فشلها وعجزها وأصبحت حضنا ‏دافئا للمخربين والمجرمين وقطاع الطرق هذه الحكومة صارت اليد الحانية على قتلة الامن ‏والجيش وابناء الوطن البسطاء هذه الحكومة التي لم تستطع القيام بواجبها خلال الفترة ‏الماضية.. كما عجزت في استيعاب وتصريف مساعدات المانحين تأتي اليوم لتهدد الشعب ‏برفع الدعم عن البترول والديزل.‏

‏ وقال الحجري مخاطبا الرئيس هادي: لقد انتخبت كرئيس توافقي من قبل الشعب ‏وهذا لا يعني ان تمارس شرعيتك فقط على حزب المؤتمر الشعبي العام فخامة رئيس ‏الجمهورية أطالبك اليوم بثلاثة أمور تجاه هذه الحكومة أما أن تعتزل أو تعزل أو تعتقل وتأتي ‏بحكومة وطنية تتحمل مسئولياتها.‏

الجدير ذكره، أنه لم يُعرف عن محافظ إب القاضي أحمد الحجري الذي يتقلد مناصب متفاوتة في الدولة منذ حوالى 30 عاماً أن صرح غاضباً أو ظهر في موقف متشدد ضد أي طرف.

وكان رئيس الوزراء استقبل الاثنين الماضي مجموعة من القيادات من محافظة إب ولم تشر وكالة الانباء إلى أسمائهم.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية