أوقفوا استهداف الصحافيين

تتواصل التهديدات الموجهة ضد حياة الصحافيين والإعلاميين اليمنيين، بعد عام هو الأكثر دموية ومأساوية في حياة وتاريخ الحريات الصحافية والحياة الديمقراطية في اليمن.

حيث شهد العام 2011 في الأشهر المنصرمة من عمر ثورة الربيع العربي في اليمن ما يزيد عن 768 جريمة اعتداء وانتهاك واستهداف خطير، راح ضحيتها العشرات من الصحافيات والصحافيين, وبحسب أحدث تقرير لمركز الحريات الصحافية CTPJF ,فقد توزعت على النحو التالي:

298: جريمة اعتداء وعنف بدني مثلت في معظمها حالات خطيرة حيث دخل العشرات من الصحافيين الذين تعرضوا للاعتداءات الجسدية والعنف البدني القاسي في حالات غيبوبة، أودت بعدد منهم إلى الوفاة.

6 جرائم اغتيال لصحافيين ومصورين صحافيين بشكل متعمد ومقصود.

30: جريمة شروع بالقتل ومحاولة اغتيال .

168: جريمة مصادرة صحف ومنع توزيعها وإحراقها، إضافة إلى القرصنة على عدد من المواقع الإخبارية الالكترونية المستقلة واختراقها وتدميرها.

263 : جريمة انتهاكية مختلفة تنوعت بين تعرض عدد من الصحافيين للملاحقات والاعتقالات والاختطاف المصحوب بالتعذيب، فضلاً عن العشرات من جرائم التهديد والترهيب وحملات التحريض.

وتلك إحصائية غير مسبوقة في تاريخ الديمقراطية اليمنية .. هاهي تتواصل لتشهد الحريات الصحافية في اليمن أكثر من 45 انتهاكا خطيرا خلال أقل من سبعة أسابيع من العام 2012 ..

· الأسبوع الأخير من يناير 2012م شهد تهديداً بالتصفية والقتل تعرض لها الزميل سيف الحاضري – مدير عام مؤسسة الشموع للصحافة.. كان مجرم التهديد قيادياً عسكرياً نافذاً يدعى “العوبلي”,وكانت مؤسسة الشموع ويومية”أخبار اليوم”حصدت وصحافيها خلال الفترة الماضية عشرات التهديدات والاعتداءات والاستهدافات المختلفة .. وقبل تهديد الحاضري تعرض الزميل فكري قاسم – ناشر ورئيس تحرير صحيفة “حديث المدينة ” الأهلية المستقلة الصادرة من محافظة تعز- , والإعلامي محسن عايض لحملة تهديد وتكفير واسعة، مصدرها خطاب ديني بدأ يكشر عن أنياب التطرف الخطير.

· في حين تتعرض,ومن ذات الخطاب, سيدة الثائرات اليمنيات الأديبة والكاتبة المعروفة “بشرى المقطري” لأكبر حملة تكفير وترهيب عرفتها اليمن في تاريخها المخضب بالدم.

· وانتهى فبراير 2012 وما يزال مراسل قناة BBC بصنعاء عبدالله غراب يتعرض لملاحقات وتهديدات بالقتل من جهات محسوبة على جهاز الأمن القومي , وتعرض الإعلامي فارس أبو بارعة لاعتداء وحشي في ساحة التغيير بصنعاء,وفي عدن تعرض الإعلامي الناشط الحقوقي عاد نعمان لاعتداء وعنف بدني متبوع بتهديده بالقتل من مسلحين مجهولين,وتتواصل التهديدات في مدينة إب موجهة للكاتب نجيب الغرباني من مسئولين حكوميين بسبب كتاباته, كما تلقت الصحفية والناشطة الحقوقية المعروفة توكل كرمان رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود,والفائزة بجائزة نوبل للسلام, تهديدات بالقتل .. في حين تواصل مجموعة من المسلحين المدفوعين من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام باحتلال مؤسسة الثورة للصحافة , وإغتصاب صحيفة الثورة , مع مواصلة الملاحقات والتهديدات للزميلين ياسين المسعودي رئيس مجلس الإدارة بالوكالة ونائبه عبدالرحمن بجاش , وكان عدد من موظفي الثورة تعرضوا لاعتداءات متعددة كما تعرض المحرر بالصحيفة نبيل حيدر لاعتداء قاسي ووحشي من قبل بلطجية يحاصرون مبنى المؤسسة .. وكانت مؤسسة الجمهورية للصحافة في مدينة تعز تعرضت لحصار مسلح ..

· وكان العام 2011 , وكذلك شهري يناير وفبراير من العام 2012 قد أنتهت وما يزال الصحافي والباحث المعروف عبدالاله حيدر معتقلا في سجون أجهزة الأمن اليمنية تنفيذا لتوصيات الإدارة الأمريكية ..

· إن الحريات الصحافية وحرية التعبير تمر بأسوأ مراحل الاستهداف وأخطرها.. ولعل ما يزيد من خطورة هذا الوضع هو توسع وتعدد قنوات ومصادر تلك الجرائم والتهديدات التي أضحت تحيط بحياة وسلامة الصحافيين وكتاب الرأي في اليمن وحرياتهم المهنية، الأمر الذي جعل ممارسة مهنة الصحافة والكتابة مزروعة بألغام الموت والتكفير والإرهاب.

· وهنا وأنا أجدد إدانتي الشخصية وإدانة مركز الحريات الصحافية “CTPJF” للاستهداف الدائم لحياة وسلامة الصحافيين وحرياتهم المهنية، أؤكد تضامننا المطلق مع كافة زملائنا الصحافيين وكتاب الرأي, ونجدد التأكيد على تمسكنا بحق ملاحقة المتورطين بتلك الجرائم..

· كما أعلن بأسم منظمتنا مهنة الصحافة والإعلام في اليمن مهنة كوارث إنسانية تستدعي من المنظمات والهيئات الإنسانية الدولية سرعة التحرك والتدخل لإنقاذ الصحافيين وكتاب الرأي في اليمن .. كما أدعو قيادة التجمع اليمني للإصلاح, وهو أكبر وأهم الأحزاب السياسية في اليمن, إلى وضع حد لتياره التكفيري حتى لا تجد نفسها في مواجهة عدائية مع المجتمع الذي لم يعد يقبل توظيف الدين لتحويل الحياة إلى ليل دامس والإسلام إلى دين كراهية وترهيب.

*الرئيس التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية