جمال بن عمر .. افهم واتكل!

جمال بنعمر في مقابلة تلفزيونية يعلق على تصريح رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ويقول إن تصريحه سخيف.. وبما أنه قال ذلك عن “رئيس مجلس نواب الجمهورية اليمنية”، بغض النظر عن انتماء الأخير، فمن حقنا أن نرد: تصريحك سخيف والذي أرسلك إلى اليمن ومن جعلك تعتقد أن بالإمكان ان تمر على اليمنيين ألاعيب الفنادق والمبعوثين.
الأمم المتحدة لم تفعل شيئاً لسوريا ولا للعراق ولا لبورما ولا لفلسطين فلا نخاف ولا نستبشر.

لقد أصبح وجودك منبوذاً، وقد اتفقت العديد من قيادات الأحزاب والشخصيات السياسية على تطفيشك. جئت يوم أن كانت صنعاء في صراع بين القوى، ولذلك قبلك اليمنيون ورحبوا بك.. لكنهم عندما أطلت اللعبة اتفقوا على أن وجودك لم يعد مرغوباً لكنهم يفعلون ذلك برفق. فنرجوا أن تفهم وتتكل.

يجب أن تفهم أنه حتى من يدافع عنك الآن من باب المكايدة والتمثيل وهناك ما يشبه اتفاقاً على أن مهمتك انتهت والمبادرة الخليجية سوف ينفذ ما تبقى منها على أفضل وجه.

كان مرحباً بك يوم أن كانت المواجهات في بين الحصبة وحزيز بحيث أن مهمتك هي القيام بالوساطة، وعندما انتهت مهمتك كان عليك أن تغادر مشكوراً، لكنك انتقلت إلى مفاوض بين الشمال والجنوب، وانتقلت إلى “شكل الدولة”. عفواً، شكل الدولة ليس من تخصصك، الناس كانوا يريدون تغيير السلطة وليس الدولة.. شكل الدولة أحد الثوابت التي لا تتغير، أو يدرسها مختصون وليس من مهمة المبعوثين الدوليين تغيير أشكال الدول. لأنها عملية قد تؤدي إلى الموت النهائي.

حتى بعض الحراكيين الذين تعطي إليهم بعض التلميحات أصبحوا يشعرون أن هناك من يريد استغلال الخلافات لتحطيم اليمن على الجميع.

كل ثورة جمال بنعمر اليوم على المؤتمر ومزايدته بأوجاع الناس هي في الأصل نتيجة مقاطعة حزب المؤتمر للجنة سيئة الصيت 8/8 . وكلما وقف المؤتمر معانداً كسب إلى صفه الناس ولن يفعل المهدد الأممي به شيئاً.

عليك أن تفهم – جمال بن عمر – الكثير من اليمنيين لن يسمحوا بضياع بلادهم مهما كانت الخلافات فيما بينهم، وينظرون إلى مسرحية موفنبيك بسخرية. أنت بحاجة إلى تصحيح دورك ومراجعة أوراقك لتعرف أن اليمنيين لم يعودوا بحاجة إلى وجودك. فهل تفهم؟

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية