ما سبب إغلاق قسم اللغة التركية بجامعة صنعاء؟

ما السبب وراء إغلاق قسم اللغة التركية في جامعة صنعاء ؟

هل هناك تحسس من تركيا كدولة إسلامية سنية ؟
أم تحسس من تأريخ الدولة العثمانية واحتلالها لليمن ؟
أم تحسس من أردوغان وحكومته كونهم محسوبين على الإخوان المسلمين ?

ومهما يكن السبب الحقيقي فإن إغلاق قسم اللغة غير مبرر ولا منطقي ولا مقبول على الإطلاق . هذا لا يدل إلا على عقلية متحجرة و ماضوية الفكر والتفكير .
ثم ما مصير أكثر من 150 طالباً وطالبة من طلاب القسم ؟
ألا يستدعي وضعهم المراعاة والرحمة والشفقة ؟

كل دول العالم تفتح أقساماً لدراسة لغات وحضارات وتأريخ أعدى أعدائها لكي يفهمون الطريقة المناسبة للتواصل والتعامل معهم فما بالكم بدولة إسلامية شقيقة ؟

بغض النظر عن التأريخ التركي في اليمن والذي أنا مقتنع بتوصيفه كاحتلال سيئ ، ومع كل تحفظي ونظرتي السلبية للإمامة إلا أن ذلك لم ولن يمنعني من اعتبار الإمام يحي ووالده المنصور محمد كأبطال نضال وتحرر وطني ضد الاحتلال ، على الرغم أنهما كانا يثوران ويقاتلان عندما يقلص عليهما الباب العالي في الاستانة نصيبهما من الزكاة والأوقاف والقضاء وكانايهادنان و يقبلان عندما يتم منحهما صلاحيات وإتاوات أكثر .

الخلاصة أن اليمن تحتاج عهداً جديداً منقطعاً عن كل العهود السابقة ، ونظاماً جمهورياً عادلاً ديمقراطياً ، متخلياً عن كل عقد ورواسب الماضي منفتحاً على العالم معلياً ومقدراً للعلم والمعرفة مالم فإن السقوط سيكون قريباً جداً ومدويا .