تصعيد الحوثيين في الحديدة إلى حيس والمشتركة تعلن إحباط محاولاته

تصعيد الحوثيين في الحديدة إلى حيس والمشتركة تعلن إحباط محاولاته
قصف الحوثيين باتجاه قرى حيس في الحديدة (وكالات)

الحديدة: تصعيد الحوثيين يمتد إلى حيس جنوب المحافظة والمشتركة تعلن إحباط محاولاته لتحقيق اختراق


تواصل التصاعد في المواجهات في محافظة الحديدة غربي اليمن الثلاثاء، حيث أعلن القوات الحكومية المشتركة إحباط محاولة تقدم لمليشيات الحوثيين في جبهة حيس، جنوب المحافظة.
وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أن تصعيد الحوثيين في الحديدة امتد إلى حيس ، حيث دفعت المليشيات  بالعشرات من عناصرها لاختراق خطوط التماس صوب مدينة حيس الواقعة على الحدود الإدارية لمحافظة إب.

وأضاف أن “الحوثيين حاولوا التقدم بعملية إنتحارية إلى مساحات مكشوفة و سرعان ما وجدوا أنفسهم صيدا سهلا” لأفراد القوة، المرابطة في مدينة حيس، مشيراً إلى وقوع خسائر بشرية بسقوط قتلى وجرحى في صفوف مسلحي الجماعة.
وتشهد الحديدة منذ أيام، تصعيداً على أكثر من نقطة تماس، بين القوات الحكومية والحوثيين، الذين عززوا بقوات إلى مناطق سيطرتهم، وحاولوا تنفيذ اختراقات، إلا أن الأخيرة، قالت إن محاولاتهم انتهت بتكبد مسلحي الجماعة خسائر فادحة، في الغالب.
في غضون ذلك، قالت القوات المشتركة، إنها رصدت صباح اليوم الثلاثاء، خمس طائرات مسيرة إيرانية الصنع، أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية في أجواء مناطق محررة جنوب الحديدة.

وأضافت “المليشيا الحوثية المدعومة من إيران، عاودت إطلاق الطيران المسيّر في الريف الجنوبي للحديدة، بشكلٍ ينبئ بمساعي المليشيا لتقويض الهدنة أكثر”، إشارة إلى اتفاق ستوكهولم الذي ترعاه الأمم المتحدة، ووصل ما يشبه طريقاً مسدود منذ شهور.
وفاة مدني متأثرا بجراحه
إلى ذلك توفي مواطن، اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر قصف صاروخي شنته مليشيات الحوثي على حي منظر السكني بمديرية الحوك جنوب مدينة الحديدة.
وقالت مصادر طبية أن المواطن (عايش علي وير) توفي في أحد مستشفيات العاصمة عدن، متأثراً بإصابته إثر قصف صاروخي حوثي طال حي منظر السكني في 2 يناير 2021.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية