تعرّف على صانع الأعلام اليمنية الشاب الذي ألهب مدرجات خليجي 22

تعرّف على صانع الأعلام اليمنية الشاب الذي ألهب مدرجات خليجي 22

وزّع شاب يمني ما يزيد عن 4700 علم للمغتربين في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية دعما منه لفريقه الذي يخوض مباريات خليجي 22. وقام الشاب بسام مهيوب (24 عاماً) وهو يعمل في مطعم مشويات بالرياض، بتوزيع أعلام الجمهورية اليمنية على اليمنيين مجانا بعدما لحظ عدم توفر هذه الأعلام في السوق السعودية.

وحول دوافعه يقول الشاب بأنه ليلة المبارة الافتتاحية بين فريقي اليمن والبحرين بحث في الأسواق السعودية عن أعلام بلاده ليشتريها كي يرفعها عندما يذهب لتشجيع فريق بلاده. لكنه فوجئ بعدم وجودها بل أن بعض الشباب أخبروه بأن “بيع العلم اليمني ممنوع في المحال الرياضية وتم سحبه من المحلات التجارية”.

وأضاف مهيوب ل “العربي الجديد”، أنه تواصل مع عدد من الجهات الرسمية اليمنية لكنهم لم يتفاعلوا معه في توفير علم الجمهورية اليمنية في الرياض. الأمر الذي دفعه إلى شراء القماش صنع أعلام ليتم توزيعها على الجمهور اليمني في ملعب الملك فهد الدولي.

وقال “ولأني في الاصل خيّاط وأعرف القماش، قمت بشراء أقمشة وذهبت للمشغل وخطتها وأعلنت على صفحتي في الفيس بوك بأني سأوزع أعلام اليمن للمشجعين مجانا”. مشيرا إلى انه حضر إلى أمام بوابة الملعب قبل مبارة اليمن والبحرين وقام بتوزيع الأعلام.

وأكد مهيوب بأنه وضع رقم هاتفه على صفحته وأعلن للمغتربين اليمنيين في الرياض أنه مستعد للاستمرار في توزيع الأعلام مجانا وأنه حتى صياغة الخبر قد وزّع أكثر من 4700 علم وأعد 3000 علم لتوزيعها للمباريات القادمة.

يقول مهيوب الذي ينتمي لمحافظة إب، “أنا الآن في عملي في المطعم، لكني استغل وقت استراحتي واذهب إلى المشغل لخياطة الأعلام لأن كثيرا من اليمنيين في الرياض وجدة والدمام اتصلوا وطلبوا أعلاما بكميات كبيرة كونهم سيأتون من هذه المدن لتشجيع المنتخب اليمني.

ونفى مهيوب أن يكون هناك أشخاص دعموه من أجل توزيع الأعلام، مشيرا إلى أنه يقوم بهذا العمل من دخله الشخصي بالرغم أن مرتبه لا يتجاوز الـ3000 ريال سعودي.

وحول مقاسات الأعلام التي يصنعها، أوضح الشاب أن طول العلم لا يقل عن متر وعرضه مترين وبعض الأعلام عرضها نصف متر وفي اعلام طولهم 10متر عرض 4متر.

وحملت الجماهير اليمنية في ملعب الملك فهد الدولي أعلام اليمن بشكل ملفت. وتفاعل الجمهور مع المنتخب اليمني الأمر الذي حاز على اعجاب كثير من المراقبين.

وكانت صحف سعودية قد وصفت الجماهير اليمنية التي حضرت مبارة اليمن والبحرين بأنها “رسمت لوحة جميلة في مدرجات ملعب الملك فهد الدولي بالرياض” كونها حضرت بكثافة لمؤازرة منتخب بلادها في مباراته الأولى مع البحرين ضمن الجولة الأولى من مباريات خليجي 22.

وقالت صحيفة الرياض، تحت عنوان الجمهور اليمني يخطف نجومية افتتاح خليجي 22، إن اليمنيين لفتوا “الأنظار بحماسهم الكبير إذ حضروا إلى الملعب باكراً وبالتحديد قبل مباراة المنتخب السعودي ونظيره القطري وحجزوا لهم موقعاً خلف المرمى وظلوا طوال الوقت يهتفون تشجيعاً لمنتخبهم”.

وأضافت “تلقت الجماهير اليمنية الغفيرة إشادات واسعة سواء من المتواجدين في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض أو من محللي القنوات الرياضية، ولم يخل موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” من الإشادة بالجماهير اليمنية التي تعتبر مفاجأة البطولة في أول أيامها، كما أنها وصفت من بعض الجماهير بأنها “ملح” البطولة.