يَـمَانِيٌ (قصيدة)

  عبدالكريم نعمان

وَبِـي شَـغَفٌ وَطَـعْمُ المَجْدِ مِنْ شَغَفِي

يَـمَـانِيٌ
وَبِــيْ أَنَــفٌ وَكَـبْـرُ الـحُـرِّ مِـنْ أنَـفِي

يَــمَـانِـيٌ
وَسَـــلْ عَــنِّـي نَــبِـيَّ اللهِ لَا تَــخَـفِ

يَـمَـانِيٌ
وَعِـشْـقُ الـخَـيرِ مَـكْـرُمَتِي وَمُـؤْتَـلَفِي

يَـمَـانِيٌّ
عَـزَفْـتُ الـشَّـمْسَ أُغْـنِـيَتِي بِــلا زَلَـفِ

يَـمَانِيٌّ
وَطَـبْعِي سَمَا وَوِجْهُ البَدْرِ مِنْ شُرَفِي

يَـمَانِيٌّ
صُرُوفُ الدَّهْرِ مِنْ لُعَبِي وَمِن تُحَفِي

يَـمَـانِـيٌّ
بِـإِحْـسَـانِي وَمَـعْـرُوفَـاً بـــهِ سَـرَفِـي

يَـمَـانِيٌّ
وَغـمْـدُ الـسَّيفِ مـكْحَلَتِي بِـهَا كَـلَفِي

يَـمَـانِـيٌّ
وَلِــي ذِمَــمٌ وَفَـيـتُ لَـهَـا بَــلا أَسَــفِ

يَـمَانِيٌّ
بِـصُحْبَتِنَا يَـمُوجُ الـنَّصرُ فِي الشَّرَفِ

يَـمَـانِيٌّ
وَلِـي فِـي الـمجد أَرْوِقَـةً وَلِـي غُـرَفِي

يَـمَانِيٌّ
ظُـهُورُ الـخَيلِ مَـنْشَأتِي وَهِـيْ لُـحَفِي

يَـمَـانِيٌّ
سَــرَتْ فِـيْ الـلَّيلِ قَـافِلَتِي وَلَـمْ تَـقَفِ

يًـمَـانِـيٌّ
بَـحَـجْـم الــسَّـدِّ أَفْـئـدَتِي بــلا غُـلُـفِ

يَــمَـانِـيٌّ
وَيَـكْـفِـيْني بَــأنِّـي عَـاشِـقـاً كَـنَـفِـي

يَـمَـانِيٌّ
وَفــيْ يَـمَـنِي سـأَبقَى وَافِـيَ الـهَدَفِ

يَـمَـانِيٌّ
لَـهَـا بَـلَـدِي سَـأَبْـذُلُ بَـاهِـضَ الـكُـلَفِ

يَـمَانِيٌّ
مَـنِ اسْـتَعْدَى سَـيَقْضِي مُكْنَةَ الجِيِّفِ

يَـمَانِيٌّ
وَأحْـزَانِِي كَنَقْشِ الحَرْفِ فِي الخَزَفِ

يَـمَانِيٌّ
جَـمَالُ الـحُزنِ مُـعْتَرَكِي وَمِـن حِـرَفِي

يَمَانِيٌّ
وَتَارِيخِي سَطَرنَاهُ بَلا تعِبٍ وَلا شَظًفِ

يَـمَانِيٌّ
وَلِـي فـي الـعِشْق مَـلْحَمَةٌ مِنَ الأَلِفِ

يَـمَـانِيٌّ
تًـعَـمْلَقَ رَوْعَةً كُـبْـرَى فَــوَا شًـغَـفِي

يَــمَـانِـيٌّ
أَرُومُ الــضَّـوءَ مَـيْـضَـأَةً وَمُـعـتَـكَفِي

يَـمَـانِـيٌّ
يَـــرِدُّ الــدَّيـنَ قَــضَّـاءَاً بِـــلا جَــنَـفِ

يَـمَانِيٌّ
سَـأَبْقَى رَافِـعَاً رَأسِـي لِأَرضِي وَفِي

يَـمَـانِيٌّ
نَفَضْنَا الــذُّلَّ يَــا بِـلقِيسُ يَـا شَـرَفِي

عبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان